بالحبر الأحمر
أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز
اذا اردت أن تكون في عالمنا الخاص يرجى التسجيل



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
صفحتي الجديدة هي http://www.facebook.com/eyman.alasmar

شاطر | 
 

 مارو Clement Marot - 1497-1544

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلاولاشي
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar


ذكر عدد المساهمات : 502
الاقلام : 3424
السٌّمعَة : 3

تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 23

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: مارو Clement Marot - 1497-1544   2011-04-10, 19:44

كليمان مارو من شعراء البلاط. عاش في كنف فرنسوا الأول وأخته مرغريت وكان شعره من النوع السطحّي الخفيف المستوحى من الظروف والمناسبات عاش حياة يسرٍ وهناءة تخللتها منغّصات، فسجن مرات ونفي وفقد أمواله. وكان في كل مرة يلتمس من سادته وأصدقائه العون المادي والمعنويّ.
وقد أرسل القصيدة الآتية من السجن إلى صديق له ليسعى في فكاكه.

إلى ليون جاميه L. Jamet( )
.. أودّ أن أقُصّ عليك حكاية جميلة،
عن الأسد والجرذ:
كان ذلك الأسد أقوى من خنزير عجوز،
ومرةً وجد جرذاً حبيساً في مَصْيدة، عاجزاً عن الخروج،
لكثرة ما التهم من الشحم واللحم
ولم يكن ذلك الأسد وغداً
فقد وجد وسيلةً وطريقة لإنقاذه
بمخالبه وأنيابه حطّم المصيدة،
فانطلق الجرذ مسرعاً،


وركع أمامه باحترام وحياه برفع قبّعته،
شاكراً ألفَ مرة لذلك الحيوان الكبير،
وأقسمَ بربّ الفئران والجرذان
أن يردّ له الجميل!
ومرةً خرج الأسد من عرينه ليبحث عن فريسة،
ولسوء حظه وقع في مَصيدة
وألفى نفسه مقيداً إلى حجر راسخ
وفي الحال وافى الجرذُ فرحاً ومندهشاً،
لا مقْطعةَ معه ولا سكّين
فلم يسخر منه ولا شمت به،
بل شتم القطط والقطّات والقطيْطات
واثنى على الجرذان والجرذات والجريذات
ووجد الفرصة المناسبة لذلك الأسد المنكوب
قال: صهْ أيها الأسد المقيّد فالآن أنقذك
إنك تستحق مني هذا الجميل، لأني عرفت قلبك الطيب،
حين خلصتني وأنجدتني بشهامتك الأسديّة،
والآن سأنجدك بشهامتي الجرذية..
***
فتح الأسد عينيه وأجالهما نحو الجرذ قائلاً:
يا آكل الحشرات المسكين،
ليس في وسعك حيلة،
ما لديك موسى ولا سكين،
لتقطع أي حبل أو حُبيلة،
فتطلقني من هذا الأسر
خيرٌ لك أن تختبئ
حتى لا يراك الهرّ
***
قال سليل الفئران: سيدي العظيم!
حقاً إني ابتسم من كلامك هذا
لا تقلق لأن لي كثيراً من السكاكين!
إنّ أسناني العظيمة البيضاء الجميلة
أشد قطعاً من المناشير
غمدها لثتي وفمي
وبها أستطيع في الحال،
قَطْعَ ما يكبلك من الحبال!
وبدأ السيد جرذ بالقضم
ولما انتهى انطلق الأسد الأسير،
قائلاً في نفسه: حقاً لا يضيع الجميل،
حيثما صُنِع وأنّى زُرع"
***
هذه هي الحكاية بنظمها البديع
إنها قصة طويلة وقديمة
شهدها إيسوب وأكثر من مليون من الناس
فتعال لتراني وتفعل مثل ذلك الأسد
وسأبذل جهدي في فكري واجتهادي،
لأكون حافظاً للجميل مثل ذلك الجرذ!
وأنا أعلم أن الله أعطاك كثيراً من المزايا
لم يمنحها ذلك الأسد العظيم..
 تعليق:
يلاحظ في هذه القصيدة السهولة والوضوح والإمتاع، والاغتراف من أمثال اليونان والترتيب المنطقي في العرض والنتيجة. كما أن النص الأصلي بلغته الفرنسية يتميز بوجود بعض الكلمات اللاتينية والمدلولات القديمة والزخرفة اللفظية البديعة وجمال الإيقاع الموسيقي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HUDA
عضو فعال
عضو فعال
avatar


انثى عدد المساهمات : 84
الاقلام : 2795
السٌّمعَة : -1

تاريخ التسجيل : 22/02/2011
العمر : 22
الموقع : مصياف

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: مارو Clement Marot - 1497-1544   2011-04-29, 22:37

والله اي شو هادا يا مصطفى شو هالشاعرية كلها عن مجذرنة rabbit
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيزيائي
عضو لامع
عضو لامع



ذكر عدد المساهمات : 144
الاقلام : 2923
السٌّمعَة : 10

تاريخ التسجيل : 12/01/2011
العمر : 23

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: مارو Clement Marot - 1497-1544   2011-04-30, 00:48

مشكوووور طبعا وبفخر الشعراء هم الذين يتقدمون في حرب الانسانية

_________________
إني نسيان النسيان
إني مرساة لا ترسو ...
إني ...إن......ي
جرح بلامح انسان
نيراني تأكل نيراني
وحياتي مقطوعة ألحان
تعزفها أشواك تدعى الاحزان
ترميها إلى أطراف الرمال
تتمزق فوق الشطئان........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
REMA
عضو فضي
عضو فضي
avatar


انثى عدد المساهمات : 235
الاقلام : 2971
السٌّمعَة : 9

تاريخ التسجيل : 19/12/2010
العمر : 22

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: مارو Clement Marot - 1497-1544   2011-04-30, 04:08

فعلا شي كتييير حلو
مششششششششششكور مصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مارو Clement Marot - 1497-1544
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بالحبر الأحمر  :: بقلمي :: أدبيات-
انتقل الى: