بالحبر الأحمر
أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز
اذا اردت أن تكون في عالمنا الخاص يرجى التسجيل



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
صفحتي الجديدة هي https://www.facebook.com/eyman.alasmar

شاطر | 
 

 ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HUDA
عضو فعال
عضو فعال
avatar


انثى عدد المساهمات : 84
الاقلام : 2946
السٌّمعَة : -1

تاريخ التسجيل : 22/02/2011
العمر : 22
الموقع : مصياف

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية   2011-07-07, 04:57


ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبة

ls_bg_Top9Fruit_img1.jpg
2011/05/13
بعد نصف قرن من الأبحاث، وإنفاق 825.6 مليون دولار، توصل العلماء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، إلى النتيجة ذاتها التي كان العالم ألبرت آينشتاين قد توصل إليها، منذ أكثر من قرن، وهي أن مدار الأرض تتخلله بعض التقلبات الغريبة، فالـــزمكان مقــوس وملتف حول الأرض بينما تــدور.

وقال العلماء في مشروع "مسبار الجاذبية ب"، إن التأثير طفيف لكنه أساسي.. وكان آينشتاين قد توقع الأمر عينه في نظريته العظيمة للجاذبية، "النسبية".. وبحسب آينشتاين، لا تقع التفاحة على الأرض بفعل الجاذبية، بل لأنها تستجيب لتقويس الزمكان بالقرب من سطح الأرض الناتج عن ضخامة الأخيـرة، تماما كما تقوس الشمس المكان بطريقة تجعل الأرض تدور حولها.

وكانت هذه النظرية في القرن الماضي أرضا خصبة لتكهنات العلماء.. وقال معد مشروع "مسبار الجاذبية ب" من جامعة ستانفورد في الولايـــات المتحدة، فرنسيس إفريت: "لقد أتممنا البحث الكـــبير لاختبار <كون آينشتاين>، وآينشتاين يستمر."

وكان إفريت قد بـــدأ العمل على مشروع "مســـبار الجاذبية ب" في العام 1962 وتفرغ له مذ ذاك، وتم إطلاق المسبار في العام 2004، بعد بضع محاولات فاشلة، وعندما بلغ مداره، تبين أن هناك إشارات كهربائية زائفة تشوه المعطيات التي كان يرسلها إلى الأرض، ولم يتمـكن العلماء من استخراج المعطيات قبل خمس سنوات.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت نتائج التحاليل، التي تؤكد أن الأرض تقوس الزمكان، وأنه عندما تدور الأرض فهي تسحب معها الزمكان بالظاهرة التي تعرف بـ"سحب المكان"، والعملية شبيهة بتحريك ملعقة داخل كوب من الشاي، لأننا نلاحظ أن السائل أيضا داخل الكوب يبدأ بالدوران.. وعندما نتناول عملية "ســـحب المكان"، نلاحظ أن الفضاء يدور حول الأرض بمعـــدل 37 من ألف في الثانية كل عام، حـــسب آينشتاين، لأن كوكبــنا يسحبها لتدور بينما هو يدور.

وقال عالم الفيزياء غراهام فارميلو: "إن نظرية آينشتاين للنسبية هي من أهم الأمور التي توصل إليها علم الفيزياء، فهي تفسر كيف أن الكائنات الضخمة تؤثر على الزمان والمكان، لكنها تحكي القليل عن سلــوك الجسيمات دون الذرية".

وأضاف عالم الفيزياء في جامعة أبردين في بريطانيا، تشارلز وانغ، إن "النسبية تؤثر على حياتنا من نواح مختلفة، فمن أحد الأمور التي تصدر عنها، ظاهرة جاذبية تمدد الزمن، وهذا يــدل على أن الوقـت يبطئ عندما تتصاعد قوة الجاذبية".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلاولاشي
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar


ذكر عدد المساهمات : 502
الاقلام : 3575
السٌّمعَة : 3

تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 24

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية   2011-07-07, 16:20

وقد جاء في ملتقى المهندسين العرب القليل عن النسبية نقلته لكم للفائدة:
( انكماش الطول وتمدد الزمن وازدياد الكتلة ) :
نتج عن مفهوم التواقت النسبي في نسبية أينشتاين : أن الجسم المتحرك ينكمش طوله ويتمدد الزمن فيه وتزداد كتلته بالنسبة للجسم الساكن بدلالته , ولما كانت الحركة نسبية بين الجسمين , فإن كلاً منهما يرصد انكماش الجسم الآخر بالنسبة له وتمدد الزمن فيه وازدياد كتلته , وعندما تتساوى السرعة بينهما مع سرعة الضوء , فإن كلاً منهما , وفق فرض ثبات سرعة الضوء و تحويلات لورانتز , يرصد أن الجسم الآخر قد انكمش إلى نقطة الصفر , وأن الزمن فيه قد توقف , وأن كتلته أصبحت لانهائية في الكِبر . وينتج عن ذلك استحالة وجود جسم يتحرك بالنسبة لآخر بأسرع من الضوء , لأنه لزيادة سرعة جسم على سرعة الضوء , يحتاج إلى طاقة لانهائية – لتحريك الكتلة اللانهائية - أي : يحتاج إلى أعظم من طاقة الكون المرصود كافة , وهذا أمر محال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
crazy
عضو رائع
عضو رائع
avatar


ذكر عدد المساهمات : 162
الاقلام : 3071
السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 03/12/2010
العمر : 24
الموقع : مصياف

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية   2011-07-07, 17:53


لقد صمدت مفاهيم نيوتن ونظريته في الجاذبية حتى عام 1915م
عندما تصدى لها العالم الألماني ألبرت آينشتاين (ت1955م) في النظرية النسبية العامة ،
التي خلص فيها إلى أن وجود جسم مادي يؤدي إلى حدوث تشوه في الزمان والمكان ،
أي يؤدي إلى انحناء في الفضاء الزمكاني ذي الأبعاد الأربعة المحيط بالجسم، فينزلق ما يجاور هذا الجسم انزلاقاً حوله ،
وتعتمد شدة هذا الانحناء وعمقه على كتلة الجسم المادي، فكلما زادت الكتلة زاد هذا الانحناء حولها
مما يأسر حركة الأجسام المجاورة لتنزلق على المسار الأسهل
الذي تقتضيه طبيعة التحدب أو الانحناء ، وهذا التأثير هو الذي نطلق عليه اسم (الجاذبية).

تنطلق النظرية النسبية العامة من مبدأ التكافؤ الذي ينص على أنّ تأثير الجاذبية مكافئ تماماً لتأثير التسارع ؛
فعلى سبيل المثال : لايمكن لشخص في مصعد قابع على الأرض أن يميّز بين هذه الحالة وبين حالته
لو كان في مصعد آخر يتسارع في الفضاء بتسارع الجاذبية بمنأى عن أيّ قوى خارجية؛
ففي كلتا الحالتين تكون النتائج الفيزيائية واحدة؛ فلو أفلت الرجل في أي مكان من المصعدين جسماً
فإنه يسقط سقوطاً حراً بالتسارع المعهود إلى أرضية المصعد .

وهكذا نجد أن قصة الجاذبية قد مرت بقفزات كبرى ،
فتحولت من مجرد سلوك طبيعي يمتلكه الجسم ذاته لتحقيق غايته كما عند أرسطو ،
إلى قوة كونية تؤثر عن بعد وتخضع لقانون نيوتن للجاذبية الكونية ،
لتصبح عند آينشتاين مجرد خاصية هندسية من خصائص الزمكان الرباعي الأبعاد .


وفي الواقع: إن النظرية النسبية العامة معقدة رياضياً ،
ولذا فإنها تتطلب قاعدة رياضية صلبة للتعامل معها ولكنها نظرية أثبتت نجاحها ،
حيث تنبأت ببعض الظواهر الطبيعية التي تأكدت تجريبياً فيما بعد. ومن أبرز نتائجها :
أن الجاذبية تؤثر على الضوء بحرف مساره نحوها ،
مما يعني التنبؤ بانحناء الضوء عند مروره بالقرب من جرم مادي ضخم ( بتمنى من اللي بيعرف هي الظاهرة يكتب عنها موضوع أو رد)

إنه من الصعوبة بمكان قياس هذه الظاهرة على الأرض ؛
فعلى سبيل المثال لو أطلقنا شعاع ليزري في اتجاه الأفق ،
فإنه سينحرف نحو الأرض بحوالي سنتيمتر واحد بعد أن يقطع
مسافة ستة آلاف وخمسمائة كيلومتر قبل أن ينطلق إلى الفضاء الرحب،
ولكن التنبؤ بانجذاب الضوء إلى الأجسام المادية أصبح حقيقة علمية
عندما تمكن الفلكي البريطاني آرثر إدنجتون من قياس انحراف الضوء القادم من أحد النجوم
عند مروره بالقرب من الشمس وذلك خلال دراسته لكسوف كلي للشمس في غرب أفريقيا في عام 1919م.

ولا تزال قصة الجاذبية تشغل أذهان مجموعة من أفضل العقول الفيزيائية في العالم ،
ومازالت الأعمال النظرية والجهود التجريبية حثيثة في مضمار فهم ( ظاهرة الجاذبية) ،
وسبر ماهيتها وقياس آثارها ، ومحاولات ربطها بنظرية الكم والقوى الأساسية الأخرى ،
ولكننا لحسن الحظ لا نحتاج إلى أكثر من قوانين نيوتن الثلاثة للحركة
وقانونه للجاذبية الكونية لمعرفة تفاصيل حركة الأجسام الأرضية
أو حساب مسارات المركبات الفضائية ، وتحديد مواقعها وأهدافها وحركتها بدقة وانضباط.



ومن طريف ما يذكر أنه عندما سألت قيادة التحكم الأرضي في وكالة الفضاء الأمريكية ( ناسا) رائد الفضاء ويليام أندرز،
الذي كان على متن سفينة الفضاء (أبولوCool عام 1968م، عن اسم الشخص الذي كان يقود المركبة ،
أجاب : إنني أعتقد أن إسحاق نيوتن هو الذي يتولى الآن معظم عملية القيادة ).
الله يرحمو ......
آسف عالإطلالة ..... المصدر (المربع الذهبي ) .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ناسا تؤكد أخيرا نظرية آينشتاين: التفاحة لا تسقط على الأرض بسبب الجاذبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بالحبر الأحمر  :: القسم العلمي :: منتدى العلوم-
انتقل الى: