بالحبر الأحمر
أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز
اذا اردت أن تكون في عالمنا الخاص يرجى التسجيل



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
صفحتي الجديدة هي https://www.facebook.com/eyman.alasmar

شاطر | 
 

 هل سرعة الكون بخطر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيزيائي
عضو لامع
عضو لامع



ذكر عدد المساهمات : 144
الاقلام : 3126
السٌّمعَة : 10

تاريخ التسجيل : 12/01/2011
العمر : 24

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: هل سرعة الكون بخطر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   2011-08-20, 16:35

لقد مر حوالى ثلاثة عشر بليون عام منذ بداية الانفجار. وهذا هو عمر الكون الذي نعيش فيه اليوم. ويُعرف هذا الكون بالكون المنظور.
نجد أن توسع الكون ظل يتباطأ باستمرار وذلك لأن قوى الجاذبية تجعل المجرات تتجاذب مما يؤدي إلى ضعف التوسع. ولكن وللدهشة وجد الفلكيون عام 1998 م أن توسع الكون أصبح يتسارع وذلك من مشاهدة الضوء القادم من الأجرام السماوية البعيدة، والذي أظهر ضعفا مستمرا، مما يعني تباعد هذه الأجرام منا بمعدل كبير. ولتفسير هذا التسارع وضع العلماء عدة نماذج. ينص أحداها بأن الكون مملوء بطاقة خفية (مظلمة) لها ضغط سالب (عكس طبيعة المادة المألوفة) حيث تتنافر مكوناتها مما يؤدي إلى تسارع الكون. ويتطلب أن تمثل هذه الطاقة ثلثي طاقة الكون الكلية، ولكن لسوء الحظ لم تكتشف هذه الطاقة بعد.
على الصعيد الأخر، لقد وجدنا نموذجا كونيا آخر يعزي سبب هذا التسارع إلى زيادة قوى الجاذبية الكونية مع الزمن. وبسبب زيادة هذه القوى، ولكي لا يسقط الكون على نفسه، كان لا بُد للكون إلا أن يزيد من تسارعه حتى يبقى في حالة اتزان مستمر. الجدير بالذكر، أن قوى التجاذب الكوني هي قوى ضخمة جدا جدا، تبلغ حوالى " عشرة بالاس 43" نيوتن. وإن ازدياد قوى هذه الجاذبية له تبعات فلكية وجيولوجية عديدة. بناء على قوانين نيوتن وكبلر الكونية، نجد أن حركة الكواكب والتوابع (الأقمار) تتأثر بشدة بتغير قوى الجاذبية. فالكواكب، مثل الأرض، عبارة عن أجرام سماوية تدور حول الشمس بسرعات ومسافات مختلفة. بعض هذه الكواكب صخري وبعضها الآخر غازي
فإذا زادت قوى الجاذبية تزيد سرعة دوران الكوكب حول الشمس، ويتناقص بُعده عنها وبالتالي تنقص سنة الكوكب. إذاً فالدليل على زيادة قوى الجاذبية هو ظهور مثل هذه التغيرات. فعلى مستوى التوابع، مثل قمرنا، فإن زيادة الجاذبية تؤدي إلى زيادة قوى المد والجزر والتي يمكن ملاحظتها ورصدها عبر القرون السابقة بواسطة الدراسات الفلكية والجيولوجية. تؤدي زيادة المد إلى تباطؤ دوران الأرض حول نفسها الأمر الذي يجعل اليوم طويلا. وبتباطؤ دوران الأرض حول نفسها باستمرار لا تستطيع الأرض المحافظة على تماسك كتلتها. ويؤدي هذا إلى إحداث خلل فيها مما يُعّجل تفككها. هذا يعني أنه في الماضي السحيق، كانت الأرض تدور حول نفسها بسرعة كبيرة جدا، مما جعل اليوم في تلك الحقبة قصيرا، حيث دلت الدراسات على أن طول اليوم كان حوالى ستة ساعات، عندما تكونت الأرض وذلك قبل حوالي 4.5 بليون عام.


_________________
إني نسيان النسيان
إني مرساة لا ترسو ...
إني ...إن......ي
جرح بلامح انسان
نيراني تأكل نيراني
وحياتي مقطوعة ألحان
تعزفها أشواك تدعى الاحزان
ترميها إلى أطراف الرمال
تتمزق فوق الشطئان........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلاولاشي
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar


ذكر عدد المساهمات : 502
الاقلام : 3627
السٌّمعَة : 3

تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 24

بطاقة الشخصية
انا:

مُساهمةموضوع: رد: هل سرعة الكون بخطر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   2011-12-05, 03:35

شکرا لک حقا إنه لموضوع مهم جدا للنقاش
ولکن کانت أغلب الآراء تفترض وجود المادة
المظلمة وتعطیها دور في زیادة سرعة
الکون ویعطون لظواهر أخری أدوارا
أیضا ولن یقتصر ذلک التسارع علی
ظاهرة ‏
واحدة ‏
فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل سرعة الكون بخطر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بالحبر الأحمر  :: القسم العلمي :: منتدى الفيزياء-
انتقل الى: